الرئيسية : من نحن

حكاية التحدي

 

ارادة امرأه

جمعية التحدي هي احدى اوائل الجمعيات العاملة مع ذوي الاعاقة في اليمن ، خاصة المرأة و الطفل، حيث تعمل الجمعية منذ العام 1998 في تأهيل و تدريب فتيات و نساء ممن لديهن اعاقة حركية او سمعية او ذهنيه

شهدت اليمن ولادة جمعية التحدي لرعاية وتأهيل المعاقات في السادس والعشرين من شهر اكتوبر للعام 1998 كأول جمعية تهتم بالمرأة المعاقة حركيا او سمعيا او ذهنيا. خرجت الجمعية لحيز الوجود ة الجمعية بعد رحلة عزم و اصرار مجهدة و مليئة بالألم، و لكن طوال تلك الرحلة كان الامل الرفيق الدائم لمؤسس الجمعية الأستاذة/ جمالة البيضاني رحمها الله 

في ذلك الوقت لم يكن غالبية المجتمع يؤمن بالدور الفعال لذوي الاعاقة في نهضة مجتمعاتهم خاصه، اذا ما تم تأهليهم و تدريبهم بالشكل الصحيح . بل ان البعض لم يكن يؤمن بحق المعاق في التعليم او العمل او الحصول على الرعاية الصحية و التأهيلية الضرورية أو حتى في الحياة نفسها. لقد عاني ذوي الاعاقة الكثير في تلك الفترة، كون ثقافة بعض افراد المجتمع كانت ترفض انخراطهم في المجتمع 

لماذا كان التحدي؟

 لم تختار الأستاذة/ جمالة البيضاني اسم " التحدي" كاسم للجمعية بسبب حبها للتحدي لذاته فقط و انما بسبب رحلة الالم و الصراع التي خاضتها من اجل انتزاع حقها و حق كل امراه يمنيه معاقة في امتلاك جمعية تهتم بقضايا المراءة المعاقة 

 المرحلة الاولى للجمعية

في بدايتها، قامت جمعية التحدي بعمل مسح ميداني لمعرفة عدد المعاقات في العاصمة صنعاء، مقر الجمعية، و رصد و تحليل البيانات و من ثما اقناع الفتيات بالانضمام للجمعية من اجل الحصول على فرص حياه افضل. كما تضمنت تلك المرحلة قيام الجمعية بعمل حملات توعيه تعرف فيها برؤية و رسالة الجمعية و اهدافها و ايضا حملات توعية بحقوق المراءة المعاقة

اثناء ذلك قامت الجمعية بافتتاح فصلين دراسيين لمحو الامية لعدد 6 طالبات كما كانت تقوم بإعطاء دروس تدريبية للطالبات في عمل الاشغال اليدوية و الصوفيات و صناعة الدمى و بذلك كانت الجمعية قد اسست اللبنة الاولي لإنشاء مدرسة التحدي فيما بعد  

مراحل التطور

مواكبةً لاحتياجات المراءة اليمنية المعاقة ولتسهيل انخراطها بالمجتمع، من اجل ذلك قامت جمعية التحدي بافتتاح اقسامها و مراكزها واحد تل والاخر، حيث بدأت الجمعية بمركز التحدي التدريب والتأهيل تلاه مدرسة التحدي للفتيات المعاقات ثم سكن التحدي للفتيات المعاقات و عيادة التحدي لطب الاسنان ثم مركز التحدي للعلاج الطبيعي ثم مركز التحدي للتدخل المبكر ثم قسم الاعاقة الذهنية و مازالت جمعية التحدي تعتزم انشاء مدينة التحدي لذوي الاعاقة كافة  



طباعة الصفحة طباعة الصفحة

نشرت بتاريخ: 2016-08-25 (1074 قراءة)