كتب الأستاذ / إسحاق مسروحي مقالاً عن أ / سبأ جميل – رئيس جمعية التحدي لرعاية و تأهيل المعاقات

121

بقلم الأستاذ / إسحاق مسروحي …. جميلآ جدآ..بأن نكون كالجسد الواحد..والاجمل من ذالك عندما…نرسم السعادة على وجوة من يحتاجها ممن هم حولنا….قليل جدآ أن نجد من الناس من يطبق النقاط السابقه ويجعلها دستور في حياته العمليه والعلمية والمجتمعية…فهولاء النوع من البشر هم أساطير وقصة من اروع قصص النجاح …واحدة من قصص النجاح فتاه أستلمت زمام أمور الجمعية في ضروف صعبه للغاية ..الكل عارضها ونتقدها..لكنها أصرت أن تثبت للجميع مدى خبرتها ومهارتها…انها الاستاذة / سبآ جميل فقد حولت جمعية التحدي التي كان يدعى أكثر الناس انها مستنقع للفساد …ومنبع للحقد والكراهية … جعلتها واحة خضراء للتسامح والمحبه ..وقضت على كل أنواع التميز القائم كما كان يدعي الكل… كنت قد أطلعت مسبقآ على بعض الامور من البنات المتضررات من سياسه الجمعية ..وكانت هدى أحداهن…وزعلت حينها…لكنني ترقبت المشهد عن كثب وجدت شيى أخر …وجدت سبأ جميل فارسه تحمي المعاقات وتدافع عن حقوقهم وتغرس الفرحة في قلوبهم…صور عديدة وصلتني تدل على مدى نجاح هذة الانسانه كأدراية ناجحة..وانسانه تتمتع بقلب مخلص لعملها …ومجتمعها…واليوم تجسدت الصوره خلال ماقمت به مع هدى القحم…وكذالك بالامس مع عفاف …كل الشكر والتقدير لها . لذا كوني كاتب وناشط حقووقي دخل الوسط مؤخرآ وجمع الكثير والكثير عن ذوي الاعاقه..فأنني وجدت سبأ .واحدة من الاسماء القوويه والتي تبشر بخير لذوي الاعاقه…لذا أجدها فرصه ان ادعوى كافه المعاقات الى التفاف حولها…لما وجدت فيها من شخصية قياديه بآمتياز… ختامآ أكرر شكري واحترامي ..الى رئيسة جمعية التحدي الاخت …سبأ جميل على كافه جهودها المبذوله لخدمة الفتيات ذوي الاعاقه..متمنيآ لها مزيدآ من التقدم والنجاح لما فيه خدمة المعاق والوطن … مودتي لكم/اسحاق مسروحي,

تم الإطلاع على هذا المنشور797  مرة

اترك ردّاً